أنواع الغربة في ظاهرة الشعر الحديث : الغربة في الكون ، في المدينة ، في الحب ، في الكلمة .

 أنواع الغربة في ظاهرة الشعر الحديث : الغربة في الكون ، في المدينة ، في الحب ، في الكلمة . 

أنواع الغربة في ظاهرة الشعر الحديث : الغربة في الكون ، في المدينة ، في الحب ، في الكلمة .



لقد تحدث الكاتب ، عن أنواع الغربة في الفصل الثاني من كتاب ظاهرة الشعر الحديث ،و  الذي عنونه  ب " تجربة الغربة والضياع ، وقد قسمها إلى أربعة أقسام أساسية ، هي : 


الغربة في الكون : 

الغربة في الكون ، عبارة عن إحساس الشاعر بالوحدة أي أنه وحيد في هذا الوجود ، دون حماية أوعناية ، فهو تائه ووحيد في أرض بلا خالق ، في ارض بلا حدود ، دون عقل أو منطق ، ولا حتى قانون . 

وهذا الاحساس بالضياع والغربة والوحدة ، وصل به الى حد التعبير عن عدم رغبته في البقاء في هذا الكون ، حتى اصبح الموت بالنسبة له هو طريق الخلاص ، وهذا ما نلمسه في شعره .

الغربة في المدينة :

الغربة في المدينة ،  عالج شعراء العصر الحديث موضوع الغربة في المدينة  انطلاقا من معاناتهم معها ( اي مع المدينة العربية )، التي فقدت تاريخها وأصالتها ورونقها ، فهي لم تعد تلك المدينة العربية كما كانت ، وانما اصبحت تشبه المدينة الغربية في القسوة على الأحياء وكذلك الأموات ! ما جعل الشاعر يقوم بتصوير جانبها المادي الفارغ من كل محتوى إنساني . فهي مدينة بلا قلب ولا رحمة ، ترى فيها الناس صامتون يثقلهم الإحساس بالزمن لذلك تجد كل واحد منهم مهتم بنفسه فقط .

الغربة في الحب :

بسبب الهموم التي يحملها الشاعر والتي لا تعد ولا تحصى ، لم يتمكن من تحقيق السكينة لنفسه عن طريق الحب ، إذ لم تعد المرأة رغم جمالها وأنوثتها ورقتها قادرة على تخليصه من همومه  القاتلة التي أصحبت أكبر , خاصة بعد أن أصبح الواقع العربي خرابا في زمن النكبة والهزيمة ، بل أكثر من هذا أصبحت المرأة تمثل شقائين بالنسبة للشاعر شقاء السفر إليها وشقاء انتظارها .

الغربة في الكلمة :

 الغربة في الكلمة ، تتجلى في اعتقاد الشاعر أن لكلمته قوة ووقعا كبيرا في تغيير الواقع ، وأنها بمثابة سيف يشهره في وجه الظلم ، لكن الايام جعلته يكتشف أن ليس لها وقعا ، وأنها لن تكون سوى مجرد وسيلة لتصوير الواقع البشع الذي خلفته الهزيمة ، فقرر الصمت . لكن هذا لم يطل اذ سرعان ما اكتشف ان الكلمة حتى وإن لم تكن بتلك القوة التي اعتقدها فإنها خير من الصمت. فغربة  الشاعر في الكلمة هي غربته في قول شعر لم تعد له قيمة .

كانت هذه أهم أنواع الغربة التي تطرق اليها كتاب ظاهرة الشعر الحديث بإسهاب والتي تعد مهمة جدا و راسخة في الشعر العربي الحديث  ، الى جانب أنواع اخرى من الغربة قد ختم بها الكاتب كتابه ، والتي استقاها من خلال دراسته لقصيدة " فارس النحاس"، للشاعر عبر الوهاب البياتي.

ومنها الغربة في المكان ، والغربة في الزمان ، والغربة في الصمت ، وغيرها من أنواع الغربة الاخرى .

لكن كما ذكرنا تبقى الانواع الاربعة الاكثر تداولا و بروزا هي الغربة في الكون ، والغربة في المدينة ، و الغربة في الحب ، والغربة في الكلمة .

تعليقات