ظاهرة الشعر الحديث ، حصريا العنوان ، السياق ، جنس المؤلف ، تعريف الكاتب

 

ظاهرة الشعر الحديث ، حصريا العنوان ، السياق ، جنس المؤلف ، تعريف الكاتب

ظاهرة الشعر الحديث ، حصريا العنوان ، السياق ، جنس المؤلف ، تعريف الكاتب


 

العنوان :

للعنوان أهمية قصوى في الإيحاء بمحتوى الكتاب ، إذ يعد مفتاحا لبناء فرضيات للقراءة ، وفهم موضوع النص .

والكتاب الذي نحن على مشارف دراسته ، يحمل عنوان "ظاهرة الشعر الحديث " ، الذي جاء على شكل جملة إسمية ، حذف مبتدؤها . 

ويتكون من ثلاث كلمات "ظاهرة" ،"الشعر" ، "الحديث" التي يمكن رصد معناها من خلال التطرق لكل كلمة على حدة  :

ظاهرة : 

مصطلح يشير إلى حدث  ملفت غير عادي ، وواقعة منتشرة ، متكررة ومؤثرة .

 كأن نقول : في المجال الإجتماعي ظاهرة التسول ، و في المجال الطبيعي "الاحتباس الحراري " ، و في المجال السياسي العزوف السياسي ، نقول ايضا " ظاهرة الغموض في الشعرالعربي ....الخ  الذي هو قيد دراستنا .

مما يوحي أن الشعر الحديث أصبح ظاهرة ، لما يحمله من جديد تبناه العديد من الشعراء بشكل ملفت . 

واطلاق اسم  ظاهرة عليه . كان  لما يحمله من جديد لم نعهده عند القدامى . فأصبح التوقف عنده ودراسته وتمحيصه ، كظاهرة تبناها العديد من الشعراء ظرورة لابد منها .

الشعر: 

كلام موزون مقفى ، مرتبط بالأساس بالشعور و الإحساس ، دون إغفال الفكر والعقل أحيانا . 

وهو وسيلة من وسائل التعبير عن مختلف ظواهر الحياة العامة . 

الحديث: 

نقيض القديم ، يعني الجديد ، وارتباطا بعنوان الكتاب ، ظاهرة الشعر الحديث ، يبدو أن الناقد ، لم يقصد أنه لمَّ  بكل مراحل الشعر العربي الذي يتحدد زمانيا ، بحملة نابوليون بونابارت على مصر ، وإنما قصد دراسته للشعر العربي الحديث بعد نكبة فلسطين .

ذلك الشعر الذي أطلق عليه اسم "الشعرالحر" ، نظرا لتحرره من القيود   ، وتكسيره قواعد الشعر القديم من نظام الشطرين ، و وحدة الوزن ، والروي الموحد ، والقافية الموحدة ، والتصريع .  مستبدلا إياها ببنية قصيدة جديدة ، شكلا ومضمونا ، تتبنى وحدة الموضوع ، و التنوع في الروي ،  والقافية المختلفة ،ونظام المقاطع ، و اعتماد طول ، و قصر الجملة الشعرية ، حسب الدفقة الشعورية للشاعر . 

وقد أطلق على هذا النوع الشعري الجديد أسماء مختلفة من قبيل : الشعر الحر ، والشعر الحديث ، و شعر الحداثة ، والشعر المعاصر ، و شعر التفعيلة... لما له من رؤى جديدة ، ومواضيع تحاكي العصر في قالب شعري جديد ، ولغة جديدة . 

اذن من خلال ما سبق يظهر لنا أن العنوان ، يحمل في طياته اشارة واضحة لموضوع الكتاب الأساسي ، و ينبئ بدراسة تطور الشعر بوصفه ظاهرة ملفتة ، وجب التوقف عندها ، و تخصيص دراسة شاملة ، ووافية ، لسبر أغوارها .

جنس المؤلف :

ظاهرة الشعر الحديث ، كتاب نقدي بامتياز ، ينتمي إلى مجال النقد الأدبي ، ويهتم بدراسة الشعر العربي الحديث ، من فترة ما بعد نكبة فلسطين "1948”، التي هي فترة أحدثت خلخلة في جسد القصيدة العربية، مما أفرز لنا نوعا جديدا من الشعر يسمى "الشعر الحديث" ، والذي اتخذه الناقد محور دراسة نقدية جادة . 

سياق التأليف :

هناك سياقان رئيسيان يمكن التوقف عندهما :

السياق العام للتأليف: 

ظهور حركة شعرية جديدة، وجديرة بالإهتمام ، تزامنا مع نكبة فلسطين .

تضارب اراء النقاد حول الظاهرة الشعرية العربية الجديدة ، بين مؤيد و معارض.

السياق الخاص:

اهتمام الناقد المعداوي بالشعر العربي الجديد كتابة و نقدا ، لذا كان من الضروري أن يبدي برأيه حول الظاهرة المستجدة ، والوقوف عندها  كأحد رواده ، وبالتالي تأليف المؤلف المدروس "ظاهرة الشعر الحديث ".

من هو مؤلف الكتاب ؟ 

أحمد المعداوي المجاطي ، " شاعر المغرب" كما لقبته رابطة ادباء المغرب، هو كاتب وناقد مغربي ، ولد بالدارالبيضاء سنة 1936 .

حاصل على الإجازة بدمشق ، وديبلوم  الدراسات العليا 1971، ثم دكتوراه الدولة سنة1992. وذلك بكلية الاداب والعلوم الإنسانية بالرباط . حيث  اشتغل بها استاذا جامعيا  " أي بنفس الكلية " ، إلى أن وافته المنية سنة 1995.

فاز بجائزة ابن زيدون للشعر سنة 1985 ، بمدريد من المعهد الاسباني العربي للثقافة . وجائزة المغرب الكبرى ، للاداب والفنون عن ديوانه "الفروسية". الذي طبع مرتين.

 .وهو رائد من الرواد الكبارللشعر المعاصر ، ومن كبار المدافعين عنه ايضا.

 له عدة كتب ومقالات نقدية وكتابات شعرية ، أشهرهما " ظاهرة الشعرالحديث" ،  و "ازمة الحداثة في الشعر العربي الحديث". وهما دراستان نال بهما ماجستير،  ودكتوراه الدولة على التوالي من الجامعة المغربية. 

وقد كانت مقالاته ، و قصائده  تنشر  بعدة مجلات ، و صحف رسمية ، وملاحق ثقافية لها وزن ثقيل داخل المجتمع المغربي وغيره ، كجريدة العلم ، و جريدة المحرر، وجريدة الاهداف...

 ومجلة افاق ، ومجلة الثورة العراقية ، ومجلة انفاس ، ومجلة الاداب اللبنانية، وغيرها كثير يصعب حصرها .

ظاهرة الشعر الحديث : الخصائص الأسلوبية .



تعليقات

  1. لدي بعض الأسئلة
    التعريف بالكاتب/التعريف بجنس المؤلف /طرح الأشكالية

    ردحذف
  2. انا ضعيف بالعربية وبحال هاد أساتذة كيشجعوني على الدراسة شكرا جزيلا

    ردحذف
    الردود
    1. جزاك الله كل خير على هذه الكلمة الطيبة ، فقط اريد ان اقول لك انه لا شيء صعب واسئلة الامتحان لن تخرج عن المقرر فقط افهم واحفظ دروسك ولن تخيب ابدا اسأل الله ان يوفقك وتحصل على الباك ثق بالله فقط و امض قدما ستنجح باذن الله .

      حذف

إرسال تعليق